رُكـْنُ الفـتْـوَى

السؤال 1:

قياسا على الجرعات الدوائية التي تختلف حسب درجة حدة المرض، فهل يمكن الحديث فضيلة الدكتور عن اختلاف " الجرعات الروحية" في التداوي بتلاوة القرآن الكريم حسب درجة حدة المرض و من مرض لأخر؟ بعبارة أخرى، هل ثمة حد أدنى من التلاوة بالنسبة للأمراض حتى يكون التأثير فعالا؟ و جزاكم الله خيرا.

جواب الدكتور محمد الخرشافي :

الالتجاء إلى الله عز وجل لا يأتي إلا بخير، أما بالنسبة للجرعات الروحية إن صح هذا التعبير فهذا يعود إلى المريض، وطبيعة المرض، و قوة اليقين و شدة التعلق بالله سبحانه و تعالى . و الأمراض المستعصية التي أيس الأطباء من علاجها، يأتي الفتح من الله تعالى في علاجها حسب الأمور التالية : المريض. المرض و نوعه. صلة المريض بربه ودرجة ثقته و تعلقه بربه...

فهرس الأسئلة