رُكـْنُ الفـتْـوَى

السؤال 15:

أنا شخص أعاني من ضيق في التنفس بعد الإفراط في الأكل وخصوصا عند النوم. فهل ثمة حد أقصى للأكل والشرب؟ و جزاكم الله خيرا.

جواب الدكتور محمد الخرشافي :

بسم الله الرحمن الرحيم.
قال تعالى: " يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ (31)" سورة الأعراف.
تناولت هذه الآية الكريمة أمرين :
الأمر الأول : توجيه بني آدم إلى ما ينبغي من أخذ الزينة عند إرادة الذهاب إلى المسجد؛ ومن الزينة اللباس وما يواري السوأة؛ فقد كان المشركون يطوفون بالبيت عراة، رجالا ونساء [صحيح مسلم برقم (3028) وسنن النسائي (5/233) وتفسير الطبري (12/390)]
وكانت المرأة تقول:
اليومَ يبدُو بعضُه أو كُلّه ... وما بَدَا مِنْه فلا أحِلّهُ ...
الأمر الثاني: توجيه بني آدم إلى الاعتدال في الأكل والشرب، وعدم الإسراف فيهما.
ويقول رسول الله صلى الله عليه و سلم : (مَا مَلَأَ آدَمِيٌّ وِعَاءً شَرًّا مِنْ بَطْنِهِ، حَسْبُ الْادَمِيِّ لُقَيْمَاتٌ يُقِمْنَ صُلْبَه،ُ فَإِنْ كان ولابد؛ فَثُلُثٌ لِلطَّعَام،ِ وَثُلُثٌ لِلشَّرَابِ، وَثُلُثٌ لِلنَّفَسِ). والحديث أخرجه أحمد والأربعة وصححه ابن حبان والحاكم.
وقَوْله (شَرًّا مِنْ بَطْنه ) إشارة منه صلى الله عليه و سلم إلى أن النهم في الأكل سَبَب لأمراض كثيرة...و قوله صلى الله عليه و سلم (لُقَيْمَات) تَصْغِير لُقْمَة (يُقِمْنَ) مِنْ الْإِقَامَة وَهَذَا إِشَارَة إِلَى الْغِذَاء الضَّرُورِيّ. أما الثلث المذكور في الحديث فهو على حسب التقريب و التغليب.

فهرس الأسئلة