رُكـْنُ الفـتْـوَى

السؤال 72:

يمتلئ مسجدنا عن آخره يوم الجمعة وخلال شهر رمضان، فيصلي المصلون خارج المسجد، وبالتالي تكون أربعة أو خمسة صفوف متقدمة على الإمام، فهل صلاتهم صحيحة؟

جواب الدكتور محمد الخرشافي :

الوصف: يمتلئ مسجدنا عن آخره يوم الجمعة وخلال شهر رمضان، فيصلي المصلون خارج المسجد، وبالتالي تكون أربعة أو خمسة صفوف متقدمة على الإمام، فهل صلاتهم صحيحة؟ الكاتب: الدكتور محمد الخرشافي الكلمات الرئيسية: الحافظ ابن حجر، فتح الباري ، الأصل في الإمام، إِنَّمَا جُعِلَ الْإِمَامُ لِيُؤْتَمَّ بِهِ، ابن قدامة، هيأة مواقف المأمومين مع الإمام، ضيق المكان، زحمة شديدة، عذر، السؤال 72 يمتلئ مسجدنا عن آخره يوم الجمعة وخلال شهر رمضان، فيصلي المصلون خارج المسجد، وبالتالي تكون أربعة أو خمسة صفوف متقدمة على الإمام، فهل صلاتهم صحيحة؟ جواب الدكتور محمد الخرشافي: قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري [2 /166] : "والأصل في الإمام أن يكون متقدما على المأمومين إلا إن ضاق المكان أو لم يكن إلا مأموم واحد".
روى البخاري في صحيحه (ح:380) من حديث أنس بن مالك " أن جدته مليكة دعت رسول الله صلى الله عليه وسلم لطعام صنعته له فأكل منه ثم قال "قوموا" فلأصل لكم. قال أنس : فقمت إلى حصير لنا قد اسود من طول ما لبس فنضحته بماء فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم وصففت واليتيم وراءه، والعجوز من ورائنا، فصلى لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ركعتين ثم انصرف".
وروى الترمذي في جامعه (ح:233) من حديث سمرة بن جندب قال : "أمرنا رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا كنا ثلاثة أن يتقدمنا أحدنا [قال أبو عيسى الترمذي] وفـي الباب عن ابن مسعود و جابر [وأنس بن مالك] قال [أبو عيسى الترمذي] وحديث سمرة حديث [حسن] غريب والعمل على هذا عند أهل العلم قالوا إذا كنا ثلاثة قام رجلان خلف الإمام...". اهـ
وسند الترمذي في هذا الحديث وإن كان فيه كلام عند المحدثين فهو موافق لما ثبت في السنة الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم من أنهم إذا كانوا ثلاثة فأكثر تقدمهم أحدهم وأم بهم.
ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إِنَّمَا جُعِلَ الْإِمَامُ لِيُؤْتَمَّ بِهِ فَلَا تَخْتَلِفُوا عَلَيْهِ فَإِذَا رَكَعَ فَارْكَعُوا وَإِذَا قَالَ سَمِعَ اللَّهُ لِمَنْ حَمِدَهُ فَقُولُوا رَبَّنَا لَكَ الْحَمْدُ وَإِذَا سَجَدَ فَاسْجُدُوا..." [رواه البخاري ومسلم].
قال الحافظ ابن حجر [فتح الباري2 /178] : قوله إنما جعل الإمام ليؤتم به، قال البيضاوي وغيره : الائتمام الاقتداء والاتباع أي جعل الإمام إماما ليقتدي به ويتبع، ومن شأن التابع أن لا يسبق متبوعه، ولا يساويه، ولا يتقدم عليه في موقفه بل يراقب أحواله ويأتي على أثره بنحو فعله، ومقتضى ذلك أن لا يخالفه في شيء من الأحوال.
قال ابن قدامة المقدسي في "المغني" [2 /44] : "فصل : السنة أن يقف المأمومون خلف الإمام، فإن وقفوا قدامه لم تصح وبهذا قال أبو حنيفة والشافعي...".
وقال ابن قدامة كذلك : (وإذا كان المأموم واحدا ذكرا؛ فالسنة أن يقف عن يمين الإمام رجلا كان أو غلاما لحديث ابن عباس وأنس وروى [جابر بن عبد الله قال : سرت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في غزوة؛ فقام يصلي، فتوضأت ثم جئت حتى قمت عن يسار رسول الله صلى الله عليه و سلم، فأخذ بيدي فأدارني حتى أقامني عن يمينه، فجاء جبار بن صخر حتى قام عن يساره فأخذنا بيده جميعا حتى أقامنا خلفه] رواه مسلم وأبو داود.
فإن كانوا ثلاثة تقدم الإمام ووقف المأمومان خلفه؛ وهذا قول عمر وعلي وجابر بن زيد والحسن وعطاء والشافعي وأصحاب الرأي) ["المغني"2 /44].
وابن حزم عقد بابا في المحلى [3/66] فقال : "مَسْأَلَةٌ لا يَحِلُّ لأَحَدٍ أَنْ يُصَلِّيَ أَمَامَ الإِمَامِ (421) - مَسْأَلَةٌ: وَلا يَحِلُّ لأَحَدٍ أَنْ يُصَلِّي أَمَامَ الإِمَامِ إلا لِضَرُورَةِ حَبْسٍ فَقَطْ، أَوْ فِي سَفِينَةٍ حَيْثُ لا يُمْكِنُ غَيْرُ ذَلِكَ".ثم روى حديث جابر بن عبد الله ـ الذي رواه مسلم ـ وقال : "فَوَجَبَ أَنْ يَكُونَ الاثْنَانِ فَصَاعِدًا خَلْفَ الإِمَامِ وَلا بُدَّ؛ وَيَكُونُ الْوَاحِدُ عَنْ يَمِينِ الإِمَامِ وَلا بُدَّ؛ لأَنَّ دَفْعَ النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم - جَابِرًا وَجَبَّارًا إلَى مَا وَرَاءَهُ أَمْرٌ مِنْهُ عَلَيْهِ السَّلامُ بِذَلِكَ لا يَجُوزُ تَعَدِّيهِ، وَإِدَارَتَهُ جَابِرًا إلَى يَمِينِهِ كَذَلِكَ؛ فَمَنْ صَلَّى بِخِلافِ مَا أُمِرَ بِهِ عَلَيْهِ السَّلامُ فَلا صَلاةَ لَهُ وَقَدْ قَالَ قَوْمٌ: إنَّ الاثْنَيْنِ يَكُونَانِ حِفَافَيْ الإِمَامِ".
وذكر ابن جزي في قوانينه [ص74] هيأة مواقف المأمومين مع الإمام على النحو التالي :
فالرجل الواحد عن يمين الإمام. والإثنان خلفه...والثلاثة فأكثر خلفه. والمرأة خلفه إن كانت وحدها؛ وخلف الرجال إن كانوا. اهــ
والخلاصة أنه لا يجوز تقدم المأمومين على إمامهم إلا لضيق المكان، أو لزحمة شديدة، فإن تقدم إمامه لغير عذر بطلت صلاته.
والله أعلم

فهرس الأسئلة