رُكـْنُ الفـتْـوَى

السؤال 75:

من هو اليتيم؟

جواب الدكتور محمد الخرشافي :

التعريف اللغوي

اليتيم كلمة مشتقة من الفعل يتم واليتيم وجمعه أيتام ويتامى، وقد يَتِم الصبي بالكسر يتم يتما، بالتسكين فيهما.

وعلماء اللغة يفرقون في اليتم بين العاقل وغير العاقل؛ ففي العاقل : اليتيم من فقد الأب، وفي غير العاقل اليتيم من فقد أمه.

ويطلق اليُتم على الانفراد؛ كما في قولهم : جوهرة يتيمة : أي لا نظير لها.

ولما كان من مستتبعات اليتم في الغالب الضعف والاستكانة؛ فإنه يطلق كذلك اليتم على كل ضعيف؛ ومن هذا الإطلاق يقال للنساء يتامى وقد روي في كتب الغريب حديث الشعبي "أن امرأة جاءت إليه فقالت : إني امرأة يتيمة فضحك أصحابه، فقال: النساء كلهن يتامى أي ضعائف".

ويقال للمرأة يتيمة، ولا يَزول عنها اسم اليتم ما لم تتزوج، فإذا تزوجت زال عنها اسم اليتم.

وحدد اللغويون نهاية هذا العنوان : "اليتم" بالبلوغ.

التعريف الاصطلاحي

اتفق الفقهاء المسلمون مع علماء اللغة العربية، على أن اليتيم هو من فقد أباه ولم يبلغ مبلغ الرجال، فمن مات أبوه قبل بلوغه يسمى يتيما، ولو مات الأب وقد بلغ الصبي لم يكن يتيما.

والرسول صلى الله عليه وسلم أعلى من شأن كفالة اليتيم حتى قال : "أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا وقال بإصبعيه السبابة والوسطى". (أخرجه البخاري ح:6005)

ومن أراد الحصول على أجر كفالة اليتيم تاما غير منقوص فعليه أن يقوم بهذه الكفالة إلى غاية الاستغناء ـــ أي استغناء اليتيم عن هذه الكفالة ـــ وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم : من ضم يتيما بين أبوين مسلمين إلى طعامه وشرابه حتى يستغني عنه وجبت له الجنة البتة . رواه أحمد (19048) قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري (10/437) : "فيستفاد منه أن للكفالة المذكورة أمداً". اهـ.وعليه فلو كفل الرجل يتيما شهرا أو شهرين أو سنة أو سنتين مثلا، ثم استغنى اليتيم أخذ أجر الكفالة تاما غير منقوص، فإن لم يستغن اليتيم وتوقف الرجل عن الإنفاق؛ فإن كان ذلك لكون النفقة قصرت به، ولم يعد قادرا على مواصلة الكفالة بسبب هذا العجز المالي كتب له الأجر كاملا.

ثم إن العلماء فرقوا بين اليتيم واليتيمة في الحكم؛ إذ اليتيمة قد تستمر حاجتها إلى الرعاية حتى ولو بعد البلوغ والرشد، لا من جانب الإنفاق بل من جانب الرعاية إلى غاية زواجها.

والله أعلم.

فهرس الأسئلة