رُكـْنُ الفـتْـوَى

السؤال 82 :

ما هي أنواع العقوق؟

جواب الدكتور محمد الخرشافي :

أمر الله سبحانه وتعالى ببرور الوالدين في آيات كثيرة، بل قد قرن برورهما مع أعظم شيء أمر به وهو وجوب طاعته وعبادته؛ قال تعالى : " وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا (36) " [النساء: 36].

ولاشك أن كل ما فيه إذاية للوالدين ـ أو أحدهما ـ فهو من أنواع العقوق؛ سواء كانت الإذاية صغيرة أو كبيرة، والتضجر من الوالدين لقول صدر منهما ـ أو تصرف ـ يعتبر من هذا القبيل. ولهذا قال تعالى : وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا (24) [الإسراء: 23، 24].

وإذا نهى الله سبحانه وتعالى الأولاد عن قول أف للوالدين فكل ما لا يرضاه الوالدان يدخل ضمن ذلك وهو محرم كذلك.

والعقوق يظهر من تصرف الأبناء في صور كثيرة، وكل واحد من الآتي من أنواع العقوق :

الضرب أو الشتم والسب، أو الإساءة إليهما، أو عصيانهما فيما أمرا به مما ليس فيه معصية لله، أو رفع الصوت عليهما في المخاطبة، أو عدم الإنفاق عليها إذا كانا معسرين، أو الإنفاق عليهما مع المن عليهما بالنفقة، أو إيداعهما ـ أو أحدهما في الملاجئ الخيرية ـ أو عدم زيارتهما...

وخلاصة القول أن كل ما يوصل أذى للوالدين فهو من عقوقهما.

وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (رَغِمَ أَنْفُ رَجُلٍ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ وَرَغِمَ أَنْفُ رَجُلٍ أَتَى عَلَيْهِ شَهْرُ رَمَضَانَ فَلَمْ يُغْفَرْ لَهُ وَرَغِمَ أَنْفُ رَجُلٍ أَدْرَكَ أَبَوَيْهِ الْكِبَرُ فَلَمْ يُدْخِلَاهُ الْجَنَّةَ).

والله أعلم.

فهرس الأسئلة