رُكـْنُ الفـتْـوَى

السؤال 90 :

هل يجوز الجمع بين عدة صيغ للذكر المضاعف تثقيلا للموازين كما هو وارد في الورقة رفقته؟وهل يمكن أن يصبح الإنسان مليونيرا أو بليونيرا بالحسنات من خلال قراءة الورقة المذكورة؟ والسلام

وهذا هو الذكر المراد :

الأعْـلَى جَـلَّ جَـلالُـهُ

جواب الدكتور محمد الخرشافي :

إن ذكر الله ينقسم إلى قسمين ذكر عام لم يرد فيه من رسول الله صلى الله عليه وسلم فضل مخصوص، وذكر آخر إما وُقِّت بوقت معين، أو بصيغة معينة.

والذكر الذي أمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم أو رغب فيه أو ذكر فضله فهو من السنة، وكل ذكر لله عز وجل كان يذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم فالتأسي به فيه؛ صاحبه له أجران أجر الذكر وأجر اتباع السنة.

وإذا جمع المسلم أذكارا كلها من السنة، فلا مانع من ذلك؛ فإن ذكر الله بها لأجل التنويع وتحصيل ثوابها حصل له ذلك بإذن الله عز وجل، غير أن العلماء نهوا أن يتخذ هذا الذكر المجمع على هذه الصفة وردا؛ لأن اتخاذه على سبيل الاستدامة بالصيغة المجمعة التي جمعها شيء مبتدع.

والله أعلم.

فهرس الأسئلة